هاروت و ماروت في التوراة

وإنما غيَّر اسمهما لما اقترفا من الذنب، كما غيَّر الله اسم إبليس (وكان اسمه عزازيل). والإمام الثاني عشر الإمام المهدي الحجة المنتظر حيّ لكنه

2023-02-05
    فيتامين د وسيبرالكس
  1. التوراة الضائعة _page_numbers